أشهر 5 عظماء مجانين في التاريخ !!

ربما تتوقع أن تكون كلمة ” مجانين ” هنا المقصود بها المبالغة .. أو كونهم ” مهووسين ” أو Geeks أثروا فى تاريخ البشرية .. أو لديهم مثلاً عادات وتقاليد غريبة كعادة العُظماء والمخترعين والعلماء والمبتكرين..

الحقيقة اننا هنا نستعرض 10 شخصيات مشهورة جداً فى التاريخ الإنساني ، ولكنهم كانوا ” يعانون من إضطرابات نفسية حادة ” بالفعل .. وليس مجرد كناية عن غرابة الأطوار أو العبقرية !

وعلى الرغم أن التاريخ البشري ملئ بالمجانين الذين وصلوا إلى حُكم البلاد وكتابة الشعر والقصص ، واختراع نظريات علمية وفلسفية وموسيقية .. إلا أن لدينا 10 شخصيات تاريخية شديدة التأثير والشهرة ، تجعلهم فى المقدمة !

لو كُنت تعتقد أن العُقلاء الأسوياء هم الذين أثروا على أحداث التاريخ  بمفردهم ، وأنهم بنوا الحضارة التى نعيش أقصى امتداداتها حالياً .. فأنت مُخطئ..

بعد هذا المقال ، ستغيّر رأيك تماماً

*************************

1-ملك فرنسا تشارلز السادس

 

على الرغم من العظمة والخُيلاء التى تبدو عليه صورته المرسومة ، إلا أن التاريخ يُشير أن الحقيقة كانت عكس ذلك تماماً !

الملك تشارلز السادس ملك فرنسا كان يُطلق عليه قومه اسم : تشارلز المجنون … ومع ذلك ، فقد حكَم فرنسا فترة طويلة جداً (  منذ العام 1380 إلى 1422 ) .. اي حوالي 42 عاماً !

( مجنون وحكم بلاده لمدة 42 عاماً ؟.. هل يذكرك هذا بأمر شبيه فى احدي بلادنا العربية ؟! )

الرجل كان طبيعياً للغاية فى بداية حُكمه ، ولكن بعد مرور عدة سنوات بدأت أعراض نفسية عنيفة فى الظهور عليه بأشكال مُختلفة ، مثل نسيانه الكامل لإسمه .. ونسيانه تماماً أنه ملك فرنسا.. ولم يعد يتعرف على زوجته أو أولاده على الإطلاق ، ويعتبرهم غرباء عنه لم يسبق أن رآهم أبداً !

وفي العام 1405 أصيب بحالة غريبة برفضه الكامل أن يستحم أو يغير ملابسه لمدة 5 شهور متواصلة ! .. وبدأ يتبنى نظريات غريبة ، مثل اعتقاده أن جسده مصنوع من الزجاج !

وعلى الرغم من غرابة هذا الاعتقاد ، إلا أن الطب النفسي الحديث أثبت بالفعل أن بعض المرضى النفسيين يعانون من نفس الفكرة ، ويعتقدون أن أجسادهم مصنوعة من الزجاج ، ومن الممكن أن تتهشم فى أي لحظة !

لذلك ، كان تشارلز السادس يرفض تماماً أن يحاول اي أحد مجرد الإقتراب منه ولمسه .. ودائماً ما كان يرتدي ” درعاً ” حديدياً فى كافة تحركاته ، حتى لا يتهشم جسده الزجاجي !

*************************

2-أبراهام لينكولن

هو الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة الامريكية ، وأحد أشهر وأكفأ رؤساها على الإطلاق.

وعلى الرغم من إنجازاته ، إلا أن الرئيس لينكولن كان معروفاً عنه ميله إلى ” الإكتئاب الحاد المُزمن ” .. من الطبيعي أن يشعر أي شخص بالحزن من فترة إلى أخرى ، ولكن لينكولن كان معروفاً عنه احساسه الدائم بالإكتئاب الحاد.. حتى أن بعض المؤرخين لسيرته ذكر أن فكر فى الإنتحار عدة مرات..

وذكر أيضاً بعض المؤرخين انه كان يبكي فجأة بدون سابق إنذار .. ثم يُطلق بعض النكات المرحة بعد بكاءه حتى ” يوازن الحزن ” الذي يشعر به ! .. والمعروف عنه أنه كان كثير العمل والجهد حتى لا يُعطى لنفسه الفرصة للشعور بالإكتئاب ، وكان شديد الإيمان بالنواحي الدينية والقدرية والانسانية ، التى كانت تخفف عنه شعوره الدائم بالحزن والأسى والإكتئاب الغير مُبرر !

**********************

3- فينسينت فان غوخ

من المستحيل ألا تكون قد سمعت عن فان غوخ .. الفنان الرسام الهولندي الشهير ، الذي بلغ جنونه المُطبق أنه قام بقطع إحدى أذنيه بنفسه ، وحاول الإنتحار عدة مرات ، إلى أن وُفق لذلك فى النهاية ، ومات مُنتحراً بالفعل !

الرسام الهولندي العبقري كان يُعانى من نوبات صرعية عنيفة نتيجة مشاكل فى المخ سببها إدمانه البالغ للمشروبات الكحولية والمخدرات .. وكان يحمل حماساً شديداً ” غير طبيعي ” للرسم من ناحية ، وللدين من ناحية اخرى !.. حتى أنه كان ينهى لوحاته الصعبة والمعقدة بسرعة كبيرة ، ثم يدخل فى فترة طويلة من الإكتئاب .. مما جعل كل النظريات العلمية تؤكد أنه كان يُعانى من إضطرابات نفسية ثُنائية..

مالا يعلمه الكثيرون عن فان غوخ انه كان كاتباً غزير الإنتاج أيضاً – بشكل مُثير للريبة – .. مما جعل بعض المتخصصين النفسيين يؤكدون أن فان غوخ كان يُعانى من مرض نفسي مُرتبط بالحالات الصرعية ، يجعله يشعر برغبة هائلة فى الكتابة والتدوين !

باختصار .. الرجل كان مليئاً بالامراض النفسية التى حوّلته إلى عبقرى حقيقي فى نظر الجميع ..

 بعد أن مات مُنتحراً طبعاً ! 

*********************

4-تينيسي ويليامز

كاتب مسرحي امريكي شهير ، نال جوائز عديدة على اعماله العالمية الشهيرة.. وُلد فى أسرة لها سجل حافل بالامراض النفسية ، فضلاً عن إدمانه الشديد للكحوليات والمخدرات..

زاد من حدة معاناته النفسية هو موت حبيبته ، وقبل ذلك وفاة أخته التى كانت مُصابة بمرض الشيزوفرانيا خلال عمليه جراحية .. مما أدى إلى الإلقاء به فى غياهب الظلام والامراض النفسية والإكتئاب ، وكان دائماً يخاف الإصابة بالجنون مثل أخته ..

خوفه الدائم أن يُصاب بالجنون مثل أخته ، جعله يُجن بالفعل ويعانى من اضطرابات نفسية بالغة حتى وفاته !

**********************

5- لودفيغ فان بيتهوفن

لا أحد لا يعرف الملحن والموسيقى العالمي بيتهوفن ، حتى ولو لم يكن من هواة الموسيقى .. هذا الاسم أصبح شهيراً جداً في التاريخ الإنساني للمهتمين بالموسيقى أو الغير مُهتمين..

بيتهوفن كان عبقرياً حقيقياً عانى قهراً طويلاً وتعذيباً شديداً من والده ، وكان هذا هو السبب فى أنه فقد حاسة السمع فى مراحل متقدمة من حياته ..

مثله مثل أي عبقرى آخر – غالباً – ، كان بيتهوفن يُعانى من اضطرابات نفسية عنيفة ، جعلت الإبداع والطاقة والتركيز والروعة التى يُنتجها فى الموسيقى ، يُقابلها اكتئاب حاد ووحدة وظلامية وحزن دائم ..

وكالعادة ، كان الرائع بيتهوفن يُعالج من هذه الامراض بتعاطي المخدرات والكحول .. التى كانت تُزيد من أعراضها فى الواقع ، ولا تُقلل منها كما كان شائعا في ذلك الوقت ! 


أحدث الأخبار

موضوعات مُتعلقة

لا توجد موضوعات مُتعلقة

شارك بالتعليق

Copy Rights KalamKobar.com 2009